مدريد (اسبانيا) ، 13 أكتوبر 2019 (SPS) – خلال اختتام أشغال الأيام التكوينية لفائدة الشباب والطلبة الصحراويين باسبانيا، ذكر الأخ البشير مصطفى السيد عضو الأمانة الوطنية وزير المناطق المحتلة والجاليات الأجيال الصحراوية الصاعدة بتعهدها بالكفاح لصالح الشعب الصحراوي وبمسئولياتها في الحرص على مواصلة المشوار الذي رسمته الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب في العام 1973.

وفي تدخله أمام الحضور الشبابي، أبرز عضو الأمانة الوطنية الدور البارز لفئة الشباب في المسيرة الكفاحية للشعب الصحراوي ، وقدرته لمواجهة مختلف الصعاب السياسية والإجتماعية والإقتصادية من أجل انضواء كل الفئات تحت لواء جبهة البوليساريو وقيادة الكفاح ضد الإستعمار والإحتلال الأجنبي.

وأشار المسئول الصحراوي متوجها الى الشباب والطلبة الى أن الثورة هي الشباب والكفاح والتضحية ، حاثا اياهم على العمل على حقن الثورة بطاقات جديدة وتحمل مهمات تعاقب الأجيال بشأن العطاء النضالي.

وأطلع عضو الأمانة الوطنية حضور الأيام التكوينية على المراحل الصعبة التي تجاوزتها الجبهة الشعبية بنجاح ، وشرح الوضعية الراهنة ومختلف الإستحقاقات التي يجب الخوض فيها وطنيا ودوليا.

وهنأ وزير المناطق المحتلة والجاليات رابطة الشباب والطلبة باسبانيا على نجاح هذه الأيام وتنظيم مثل هذه الفضاءات لصالح الشباب والطلبة لتعزيز صفوف الجبهة الشعبية أكثر فأكثر.

ودعا المسئول الصحراوي الرابطة الى الوقوف على تحليل هادف لهذه الأيام التكوينية وتقريب الشباب والطلبة من الحقائق التي يعيشها شعبهم بالمخيمات والمناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

وطوال ثلاثة أيام عكف الشبابا والطلبة القادمون من مختلف مناطق اسبانيا على الإستفادة من المحاضرات والعروض والنقاشات المتنوعة للتعرف أكثر على الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي : جبهة البوليساريو.

وخلال اليوم الاول من الأشغال، قدم ممثل الجبهة الشعبية بفرنسا الأخ أبي بشرايا البشير محاضرة تحت عنوان:» الفكر السياسي للجبهة الشعبية».

 

 

أما الأخت خيرة بلاهي عضو الأمانة الوطنية ممثلة الشعبية باسبانيا فقد أحاطت بالظروف التاريخية التي ظهرت في خضمها الجبهة الشعبية رائدة الكفاح الوطني الصحراوي.

  

ومن جهتهما تحدث الأخوان مولاي أمحمد الأمين العام لإتحاد الشبيبة، وأعلي محمد سالم عضو المكتب التنفيذي، عن مجالات عمل ونشاط كل من الهيئتين الشبانيتين، علاوة على الأهمية التي توليها الجبهة الشعبية لفئة الشباب.

  

وعن دور واسهامات المرأة الصحراوية في كفاح الشعب الصحراوي، تحدثت الأخت النجاة خيا مسئولة العلاقات الخارجية للإتحاد الوطني للمرأة الصحراوية، والإخ المحجوب محمد صالح مسئول الجالية والمناطق المحتلة، بالإضافة الى التطرق الى مسيرة النساء الصحراويات والإنجازات المحققة على المستويات الوطنية والعالمية.

وختاما لسلسلة المحاضرات المبرمجة، خاض المحامي حد أمين مولود سعيد في الوضعية القانونية لنزاع الصحراء الغربية ، والمعركة القانونية على الصعيد الدولي.

وأثار المتحدث مختلف قرارات الأمم المتحدة المدافعة عن حق الشعب الصحراوي المشروع، انطلاقا من القرار 1514، مرورا بتعقيدات تشابك المصالح السياسية الذي يعقد تطبيق الشرعية الدولية.

090/304



Source link