ولاية بوجد ور ، 07 فبراير 2020 (واص) – كرمت رابطة الصحفيين والكتاب الصحراويين في أوروبا الشهيد أعلي سالم محمد فاظل الذي حملت الجمعية العامة الرابعة للرابطة اسمه.

وتمثل التكريم في شهادة تقديرية قدمها الإعلامي خطري اسويح لعائلة الشهيد بالإضافة إلى مبلغ مالي رمزي باسم الرابطة.

وقال الإعلامي خطري اسويح أن هذا التكريم يأتي اعترافا بمجهودات الشهيد خلال سنوات عمله في الإذاعة الوطنية، معرجا في السياق ذاته  على خصال الشهيد الذي جمعته معه سنوات من العمل.

وأضاف ممثل الرابطة أن هذا التكريم تم  تقديمه   لعائلة الشهيد بأتي كتأكيد على أن الراحل مايزال حاضرا في اذهاننا وكي لا تذهب أعمال و تضحيات الصحفيين وتنسى ، وليظل هؤلاء حاضرين في ذاكرتنا دائما، مبرزا أن هذا التكريم هو تكريم كذلك و اعتراف بدور الإذاعة الوطنية باعتبار أن الشهيد قضى سنوات عمله بوزارة الإعلام كلها بالإذاعة الصحراوية، مضيفا في الأخير أن الرابطة ستسعى إلى مواصلة هذه السنة الحميدة المتمثلة في تكريم شهداء المهنة

و أثناء التكريم عبرت عائلة الشهيد عن خالص شكرها و تثمينها لهذه الالتفاتة الطيبة، و قال والد الشهيد في تصريح للرابطة انه عاجز عن إيجاد العبارات لوصف شعوره و تقديره لهذه المبادرة، معربا بان يوم الخامس والعشرين من يناير الفين و عشرين سيظل خالدا في ذاكرة العائلة و سيبقي للأجيال القادمة، و أضاف والد الشهيد أن الراحل هو شهيد الشعب الصحراوي و شهيد الرابطة و أن هذا النوع من المبادارات يساهم في تقوية النضال من  خلال تثمين مجهودات الرجال و الاعتراف بما قدموه للقضية الوطنية.

للتذكير ، فإن الشهيد رحل في العام الفين و إحدى عشرة، حيث كان يزاول عمله بالإذاعة، و قد حملت ندوة رابطة الصحفيين والكتاب الصحراويين في أوروبا اسمه، والتي انعقدت أواخر  يناير الماضي بمدينة اشبيلية الإسبانية. (واص)

090/105.



Source link