بوينوس أيريس (الارجنتين) 20 نوفمبر 2018 (واص)- بدعوة من منظمة (CLACSO) مجلس أمريكا اللاتينية للعلوم الاجتماعية يشارك رئيس جامعة التفاريتي السيد خطاري أحمودي من بين ممثلي أكثر من 52 دولة وأكثر من 600 مدعو في الندوة الثامنة لأمريكا اللاتينية  للعلوم الاجتماعية و المنتدى العالمي الأول للتفكير النقدي.

و يشارك ايضا في هذه الندوة شخصيات ورؤساء جامعات وأساتذة وأكاديميين ورؤساء سابقون ونواب رؤساء ومرشحون للرئاسة ووزراء نذكر منهم لا للحصرعلى غرار كل من الرئيسة السابقة للبرازيل السيدة ديلما روسيف والسيدة  كريستينا فيرنانديز دي كريشنر الرئيسة السابقة للارجنتين والسيد  خوسي موخيكا الرئيس السابق للأروغواي، كما يشارك فيها أكثر من ثلاثين الف عضو منخرطين في مجلس أمريكا اللاتينية للعلوم الاجتماعية من مختلف القارات .

وستدوم  هذ الندوة الهامة المنعقدة تحت شعار «النضال من أجل المساواة والعدالة الاجتماعية والديمقراطية في عالم مضطرب» لمدة أسبوع، حيث سيتم تقديم أكثر من سبعة الاف محاضرة في مواضيع مختلفة مثل الليبيرالية الجديدة والرأسمالية والحق في الاعلام والنضال ضد التمييز العنصري والفاشية و محاربة التجاوزات في حقوق الانسان ومستقبل اليسار والديمقراطية وتكوين عالم عادل وحر و التضامن مع الثورة الكوبية في ذكراها الستين و مواضيع أخرى عديدة لها أهميتها القصوى، اضافة الى أكثر من الف ورشة متعددة الأغراض.

ومن المنتظر ان يلتقي رئيس جامعة التفاريتي رفقة ممثل جبهة البوليساريو بالأرجنتين السيد أحمد فال أمحمد يحظيه بعدد من الوفود المشاركة  في هذا الملتقى لعرض التجربة السياسية والتربوية الصحراوية في الورشات المقررة.

للإشارة، فإن مجلس أمريكا اللاتينية للعلوم الاجتماعية هو مؤسسة دولية غير حكومية لها وضعية مرتبطة بمنظمة اليونيسكو ، تأسست سنة 1967 . وفي الوقت الحالي تضم 654 مركز للبحوث والتكوين ما بعد التدرج في ميادين العلوم الاجتماعية والإنسانية في 51 دولة من أمريكا اللاتينية ودوّل من قارات أخرى.

090/110 (واص)



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.